QCS latest news

أصحاب السمو دينا مرعد ومنى آل سعيد تزوران ” القطرية للسرطان “

استقبل سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان، صاحبة السمو الملكي الأميرة دينا مرعد- – الرئيس السابق للاتحاد الدولي لمكافحة السرطان UICC   ، وصاحبة السمو السيدة  الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد – مساعد رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي ، وكان في استقبالهما وفد من الجمعية ترأسه  سعادته بمقر الجمعية .

قامتا أصحاب السمو الملكي خلال الزيارة بجولة تفقدتا أنشطة الجمعية ومركز التوعية بالسرطان ودورهما في نشر الوعي بالمرض من خلال مجموعة من البرامج التي تستهدف كافة الفئات والشرائح المجتمعية، مثمنتا جهود الجمعية في تعزيز ونشر ثقافة الكشف المبكر عن المرض ورفع الوعي الصحي وكذلك دعم المتعايشين مع السرطان.

تم خلال الزيارة بحث سبل التعاون ومناقشة آخر المستجدات في قضية مكافحة السرطان وكذلك في مجال دعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع المرض وأيضاً في مجال التطوير المهني والبحث العلمي في مجال السرطان كما طرح الاجتماع خدمات الرعاية الصحية المقدمة والمتاحة في دولة قطر التي تعنى بالسرطان لاسيما الجمعية.

من جهته ثمن سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني زيارة أصحاب السمو ، معرباً عن سعاته بهذه الزيارة التي ستترك أثراً إيجابياً على مسيرة الجمعية التوعوية، كما تناول سعادته الحديث عن أنشطة الجمعية وفعالياتها ودورها في نشر الوعي المجتمعي إلى جانب دعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع المرض، مؤكداً مواصلة الجمعية لتحقيق رسالتها التي أنشئت من أجلها منذ عام 1997 نحو السعي للوقاية من السرطان وتخفيف آثاره في قطر، من خلال العمل مع شركائها لتوعية المجتمع، ودعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع المرض، والتطوير المهني والبحث العلمي في مجال السرطان ورؤيتها أن تكون منصة الشراكة المجتمعية لجعل قطر رائدة في مجال الوقاية من السرطان وتخفيف آثاره.

وأكد سعادته  حرص الجمعية على مواكبة  التجارب والخبرات العالمية المرموقة لتطوير برامجها وخططها المستقبلية  من خلال المشاركة في كافة الأحداث في الداخل والخارج بما يثري عملها من خلال تبادل الأفكار والرؤى بين المختصين من مختلف القطاعات والاهتمامات  وانعكاسات ذلك على تطوير مجال التوعية وتقديم أفضل السبل والخدمات عن طريق الاطلاع على كل ما هو جديد في هذا الصدد  على مستوى العالم لاسيما وأن الجمعية عضو في الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان الذي يعد من أكبر المؤسسات العالمية الأمر الذي يضع على عاتقها مزيداً من المسؤوليات والمهام وإصرارها على أن تصبح عضو فاعل في هذه المنصة العالمية.

Read more...

ديفيد بيكهام يزور الجمعية القطرية للسرطان

استقبلت الجمعية القطرية للسرطان أسطورة كرة القدم ديفيد بيكهام الذي انضم إليه الشيف جايلز دولي – الرئيس التنفيذي لمؤسسة Legacy of War Foundation ،  واللذان قاما سوياً برفع الوعي بأهمية اتباع  نمط الحياة الصحي لاسيما الطعام الصحي ، حيث شاركا مرضى السرطان  وعائلاتهم   في مقر الجمعية في تقديم عرض توضيحي في الطبخ الصحي ، ذلك الأمر الذي يهم الكثيرون من المتعايشين مع السرطان وذويهم من مقدمي الرعاية لهم وتحرص الجمعية على التأكيد عليه دورياً .

كما شهدت الزيارة مشاركة ديفيد بيكهام وجايلز دولي- قصصًا حول كيفية تجاوز التحديات وذكريات الطعام المفضلة لديهما مع الحضور، كما شرح فريق الجمعية القطرية للسرطان خلال الزيارة التأثير النفسي للأطعمة الصحية ذات النكهة اللذيذة، وتناولا الضيفان الطعام مع الحضور من المرضى والمتعافين وذويهم من مقدمي الرعاية لهم ،  الأمر الذي ترك أثراً إيجابياً على جودة حياة الأشخاص المصابين بالسرطان.

جاءت هذه الزيارة ضمن أسبوع الدوحة للرعاية الصحية – القمة العالمية للابتكار في الصحة (ويش) – 2022

بهذه المناسبة استقبلت السيدة منى أشكناني- المدير العام للجمعية – الضيوف ورحبت بهم وأكدت على أهمية  مثل هذه الزيارات  في رفع الروح المعنوية للمتعايشين مع السرطان وذويهم  ، فضلاً عن توعيتهم بأهمية إتباع نمط الحياة الصحي لاسيما الطعام الصحي،  بالإضافة لتقديم كافة سبل الدعم الأخرى التي من شأنها  تعزيز ثقتهم بأنفسهم  والتأكيد على أهمية  تجاوز الصعوبات التي ومواجهة التحديات حتى نصل إلى ما نصبو إليه.

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدشن الفيلم السينمائي التوعوي ” فودوبيا “

أطلقت الجمعية القطرية للسرطان أول فيلم توعوي رسوم متحركة تحت عنوان ” فودوبيا ” يستهدف الأطفال في الفئة العمرية من 6-12 عاماً بهدف تعزيز أنماط الحياة الصحية لديهم من ممارسة الرياضة وإتباع الغذاء الصحي، وذلك في إطار شهر سبتمبر وهو شهر التوعية العالمي بسرطانات الأطفال .

بهذه المناسبة قالت السيدة / منى إشكناني- المدير العام للجمعية – أن فكرة تدشين ” فودوبيا ” جاءت استكمالا لسلسة البرامج التي دشنتها الجمعية للأطفال والتي تعزز مفهوم الحياة الصحية لديهم لاسيما في ظل المغريات الكثيرة التي يتعرض لها الطفل من تناول وجبات سريعة غير صحية وعدم ممارسة الرياضة والاستعاضة عنها بالألعاب الإلكترونية وغيرها من الممارسات الخاطئة التي جعلت من فكرة إنتاج فيلم ” فودوبيا ” ضرورة ملحة.

وتابعت ” لقد تم إنتاج الفيلم بمدة 5 دقائق فقط وبطريقة مبسطة وشيقة وممتعة للأطفال لجذب انتباههم بالشكل الذي يفهمونه وتوجيه رسالة غير مباشرة لهم بضرورة إتباع الحياة الصحية.

وتقدمت المدير العام بالشكر الجزيل لجميع الشركاء والداعمين لمشاركتهم في هذا الحدث أبرزهم  شركة مزايا للتطوير العقاري- الراعي الفضي للحملة ، شركة قابكو للبتروكيماويات ، سهيل القابضة – شركة اتصالات قطر- أوريدو-  الشريك الإستراتيجي .،  وخصت بالشكر  نوفو سينماز على دعمها للفيلم من خلال عرضه على  شاشات السينما التابعة لها في  عدد من لمجمعات التجارية  ابرزها المول ، اللؤلؤة ، طوار مول ، سوق واقف ،  قطر مول ، ، متمنية  مواصلة التعاون لما فيه خدمة الوطن وكل من يقيم على أرضه .

 وأضافت ” نحن كجمعية نبذل كل ما بوسعنا لتحقيق أهدافنا التوعوية والتي لا يمكن أن تتحقق بمعزل عن شركائنا ، ونعلم جيداً  بأن التكاتف هو المفتاح الحقيقي للاستدامة والنجاح في كافة المشروعات ، والمسؤولية المجتمعية تقع على عاتقنا جميعاً .

وقالت “أن التوعية بالسرطان خاصة للأطفال ليس بالأمر السهل، ولكن بتكاتفكم سوف نصل إلى ما نسعى إليه، وهو خلق جيل قادر على العمل والعطاء والتحدي ، جيل يتمتع بالصحة البدنية والعقلية  وقادر على حمل مسيرة قطر التنموية .

من جهتها قدمت السيدة / هبه نصار- مثقف صحي بالجمعية – عرضاً لأبرز إنجازات الجمعية في مجال توعية الأطفال والتي كان أبرزها برنامج ” المطبخ الصحي” الذي استخدم كأداة توعوية لطلاب المدارس للتركيز على التغذية السليمة  وتوضيح دورها في الوقاية من السرطان والتأكيد على الحاجة إلى نظام غذائي صحي كوسيلة لتحسين صحتنا

وتابعت ” لدى الجمعية أيضاً برنامج   ” نجاحك في صحتك ”  الذي دشنته اعام 2017 بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي ويستهدف طلاب المدارس الحكومية والخاصة والدولية بكافة مراحلها التعليمية  ” رياض أطفال – ابتدائي – إعدادي – ثانوي” ، والذي يركز أيضاً  على تعزيز ثقافة نمط الحياة الصحي ورفع مستوى الوعي العام حول السرطان

وقالت أن البرنامج استهدف منذ انطلاقه عام 2017 وحتى الربع الأول من عام 2022 ما يقرب من 10412 طالب وطالبة من كافة المراحل التعليمية والمدارس الخاصة والحكومية  والدولية بواقع 377 ورشة عمل ومحاضرة ، وأن هناك نية خلال الفترة المقبلة لتوسيع أعداد الطلاب المستفيدين من هذا البرنامج  .

وأكدت أنه تم إعداد المادة التوعوية لورش العمل بشكل مدروس وتفاعلي بناء على احتياجات كل مرحلة مدرسية، حيث يتم التركيز على التدخين وأضراره وعلاقته بالسرطان لطلاب المرحلة الثانوية، أما طالبات المرحلة الثانوية فيتم تثقيفهن حول سرطان الثدي وطرق الفحص الذاتي، بينما يتم التركيز على مفهوم نمط الحياة الصحي من رياضة وغذاء صحي لطلبة المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال. وخلالها يتم استخدام وسائل علمية تفاعلية متنوعة (مطبخ صحي/سينما علمية/ تمارين رياضية)

Read more...
سعادة الشيخ د. خالد أثناء لقاءه بالسيد إسماعيل أبو شيخة

” القطرية للسرطان ” تبحث سبل التعاون مع المنظمات الدولية

بحثت الجمعية القطرية للسرطان ممثلة في سعادة الشيخ الدكتورخالد بن جبر آل ثاني- رئيس مجلس الإدارة –  سبل التعاون المشترك مع  عدد من المنظمات الدولية التي تعنى بالسرطان  ، وذلك في مركز التوعية والتدريب  التابع للجمعية  ، حيث اجتمع سعادته بالسيد طلال بريدي – مدير تطوير الأعمال – الشرق الأوسط  وشرق أفريقيا – خدمات الرعاية الصحية العالمية في  مستشفى هيوستن ميثوديست، هيوستن، تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية ،   وبحث الجانبان  سبل التعاون وناقشا آخر المستجدات  في قضية مكافحة السرطان وكذلك في مجال رعاية  المرضى والدعم النفسي والمجتمعي للمتعايشين مع المرض ، وكذلك تبادل الخبرات والزيارات في المؤتمرات التي تقام بين الجهتين  فضلاً عن إطلاق حملات التوعية المجتمعية  .

كما طرح الاجتماع خدمات الرعاية المقدمة والمتاحة في دولة قطر للمرضى، كما ناقش إمكانية دعم التعاون الإقليمي مع الجمعيات الأهلية التي تعنى بالسرطان لاسيما في المملكة العربية السعودية، وناقش الاجتماع سبل إثراء المحتويات العلمية للموقع الإلكتروني الجمعية بآخر التحديثات، كما تناول الاجتماع النقاط المتعلقة بالعناية الواجبة والحوكمة لاتفاقية التعاون الدولي المحتملة.

حضر الاجتماع كل من الدكتور هادي محمد أبو رشيد – المستشار العلمي للجمعية، السيدة نجلاء الهديب – مدير خدمات الرعاية الصحية العالمية لمشفى هيوستن ميثوديست في المملكة العربية السعودية

على نفس الصعيد اجتمع سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية مع السيد. إسماعيل أبو شيخةمدير الخدمات الدوليةمركز سانت لوكس الطبي لكلية بايلور للطب، هيوستن، تكساس  الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث بحثا الطرفان  سبل التعاون وناقشا آخر المستجدات في قضية مكافحة السرطان وكذلك في مجال دعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع المرض وأيضاً في مجال التطوير المهني والبحث العلمي في مجال السرطان وتبادل الخبرات والزيارات بين الجانبين ، كما طرح الاجتماع  خدمات الرعاية الصحية  المقدمة والمتاحة في دولة قطر التي تعنى بالسرطان .

في نهاية الاجتماعات قام الضيوف بجولة في مركز التوعية والتدريب التابع للجمعية القطرية للسرطان، أعربوا خلالها عن إعجابهم بالخدمات التي تقدمها الجمعية وكذلك مرافقها الحديثة والمطورة التي تلبي احتياجات جميع الفئات.

بهذه المناسبة أكد سعادة الدكتور الشيخ  خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية – حرص  الجمعية على مواكبة  التجارب والخبرات العالمية المرموقة لتطوير برامجها وخططها المستقبلية  من خلال المشاركة في كافة الأحداث في الداخل والخارج بما يثري عملها من خلال تبادل الأفكار والرؤى بين المختصين من مختلف القطاعات والاهتمامات  وانعكاسات ذلك على تطوير مجال التوعية وتقديم أفضل السبل والخدمات عن طريق الاطلاع على كل ما هو جديد في هذا الصدد  على مستوى العالم لاسيما وأن الجمعية عضو في الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان الذي يعد من أكبر المؤسسات العالمية الأمر الذي يضع على عاتقها مزيداً من المسؤوليات والمهام وإصرارها على أن تصبح عضو فاعل في هذه المنصة العالمية.

ونوه بأن الجمعية لا تدخر جهداً في تحقيق ذلك من خلال تطبيق برامج وحملات توعوية نوعية تستهدف كافة الفئات والشرائح المجتمعية بهدف تبني أنماط الحياة الصحية ودور ذلك في التصدي للمرض، فضلاً عن تسخير كافة الوسائل الإعلامية والتكنولوجية لخدمة هذا الغرض

Read more...

” القطرية للسرطان” تنظم ” إفطار الأمل ” للمتعايشين مع المرض

نظمت الجمعية القطرية للسرطان” إفطار الأمل” للمتعايشين مع المرض وذلك ضمن برامج الدعم النفسي والمجتمعي التي أطلقتها الجمعية لهذه الفئة ،حيث حضر الحفل الذي أقيم بفندق شيراتون الدوحة- قاعة الدفن ، ما يقرب من 300 شخص من المرضى والناجين وذويهم إلى جانب سفراء الجمعية الفخريين وعدد من الشخصيات العامة والإعلامية.

وقد شهد الحفل الذي قدمته الإعلامية نادين البيطار، تدشين مبادرة ” هرجع أقوى ” لبعض الأشخاص  الذين قرروا توثيق رحلة نجاتهم من المرض في فيديو قصير وهم شريف شاكر ومحمد العراقي وذلك بالتعاون مع شركة    everybearبدعم من شركة حضارة، كما تضمن الحفل العديد من الفقرات التي ركزت على الدعم النفسي والمجتمعي لهذه الفئة.

وبهذه المناسبة رحب دكتور / مهند عدنان – مستشار الجمعية – بالحضور في هذا الإفطار الذي تحرص الجمعية على تنظيمه كل عام يهدف تقديم الدعم النفسي والمجتمعي للمتعايشين مع المرض، قائلاَ ” أن تنظيم الجمعية ل ” إفطار الأمل ” ينبثق من رسالتها نحو السعي للوقاية من السرطان وتخفيف آثاره في قطر، من خلال العمل مع شركائنا لتوعية المجتمع، ودعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع المرض، والتطوير المهني والبحث العلمي في مجال السرطان، كما يأتي ليؤكد على التزام الجمعية بدورها تجاه هذه الفئة.

وتابع ” نحرص على تقديم كافة سبل الدعم لهذه الفئة سواء المادية أو النفسية والمجتمعية وكذلك التوعوية، وقد دشنت الجمعية في هذا الصدد العديد من البرامج التي تعنى بهذا الأمر، مشيراً أن تنظيم الجمعية ل “إفطار الأمل ” سنويًا يهدف لتسليط الضوء على نماذج مشرقة استطاعت قهر المرض والتغلب عليه ليكتب الله لهم اشراقة جديدة مليئة بحب الحياة.

وأعرب عن سعادته مجدداً بهذا التجمع الذي حُرمنا منه لأكثر من عامين بسبب أزمة كورونا  وتداعياتها ، على أمل اللقاء دوماً في دوحة الخير ، وقال ” إن الاحتفال بهذا الشهر الكريم يمثل فرصة كبيرة للمجتمع لإثبات أن مرض السرطان كباقي الأمراض يمكن ‏الشفاء منه، كما أنه فرصة لزيادة الوعي المجتمعي تجاه التحديات التي يواجها المرضى أثناء ‏وبعد فترة العلاج .

وفي الختام تقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في دعم رؤية الجمعية في ان تكون منصة الشراكات المجتمعية لجعل قطر رائدة في مجال السرطان وتخفيف آثاره وخص بالشكر كل من وزارة الصحة العامة- قطر ، مركز سدرة للطب ، البرنامج الوطني لعلاج وأبحاث السرطان ، مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ، مؤسسة حمد الطبية .

يشار أن برامج الدعم النفسي والمجتمعي التي دشنتها الجمعية تهدف جميعها لتحقيق حزمة من الأهداف أهمها التعرف على الاحتياجات الخاصة لمرضى السرطان والناجين وأسرهم (مقدمي الرعاية لهم) ، مساعدة المرضى على التعامل مع الآثار الجانبية لعلاج السرطان ، تزويد المرضى والناجين وأسرهم بالمعلومات عن الخدمات المتاحة في دولة قطر ، تقديم المعلومات والنصائح للمحافظة على نظام حياة صحي وتحسين قدرات المرضى والناجين البدنية والنفسية لممارسة نشاطات حياتهم اليومية قدر المستطاع ، تحسين نوعية الحياة للمرضى والناجين وأسرهم خلال فترة العلاج وما بعدها لتجاوز الآثار المرتبطة بالمرض وعلاجه ومساعدتهم على اعادة تفعيل دورهم في المجتمع بعد العلاج

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدعو لزيادة تكافؤ الفرص في مجال السرطان

تشارك الجمعية القطرية للسرطان في حملة اليوم العالمي للسرطان والذي يوافق الرابع من فبراير كل عام تحت رعاية الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان والتي تعد الجمعية أحد أعضائه. بالإضافة لكونها عضو في اللجنة الاستشارية للحملة العالمية لليوم العالمي للسرطان، حيث انطلق هذا العام تحت شعار ” نحو رعاية عادلة لمكافحة السرطان ” ويستمر على مدار ثلاث سنوات بهدف تكاتف الأفراد، والمنظمات والحكومات من جميع أنحاء العالم معًا في محاولة لخلق الوعي وزيادة تكافؤ الفرص في مجال السرطان بمختلف خدماته.

 وفي هذا الصدد دشنت الجمعية حملة ” قد التحدي ” التي تستمر على مدار الشهر الجاري بهدف رفع الوعي المجتمعي بالمرض وطرق الوقاية منه والكشف المبكر عنه وتعزيز مفهوم العدالة في مجال مكافحة السرطان وذلك من خلال العديد من الفعاليات والأنشطة والمسابقات إلى جانب الورش الافتراضية وحملات التوعية عبر المنصات الإلكترونية.

وفي ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للتصدي لجائحة كوفيد – 19، فقد تم تدشين الحملة على كافة المنصات الإعلامية وكذلك الإلكترونية للجمعية حيث تم انتاج العديد من الفيديوهات التوعوية والتي شارك فيها عدد من الإعلاميين والشخصيات العامة فضلاً عن المسابقات التوعوية عبر منصات التواصل الاجتماعي، كما تم إطلاق العديد من الأجنحة والورش  التوعوية  فضلاً عن ورشة افتراضية لبناء قدرات معززي التوعية بالسرطان وأخرى بالشراكة مع وزارة الصحة العامة للعاملين في المجال الصحي ، بالإضافة إلى  نشر قصص أمل للمتعايشين مع السرطان وإشراكهم   في الورش الافتراضية ، فضلاً عن حملة  لجمع التبرعات عن طريق تطبيق أوريدو باستخدام نقاط نجوم .

وحرصاً من مؤسسات وجهات الدولة على دعم وتعزيز الشراكات المجتمعية بهدف ترك ‏أثر مستدام في دولة قطر والمشاركة في رفع الوعي بمرض السرطان وطرق الوقاية منه، وكذلك المتعايشين معه قامت العديد من مؤسسات وجهات الدولة بالمشاركة في حملة اليوم العالمي للسرطان التي تم إطلاقها برعاية أوريدو – الشريك الاستراتيجي- جمعية قطر الخيرية – الشريك الإنساني، ومؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، والومنيوم قطر، ومجموعة سهيل القابضة، ومصرف الريان ، وشركة فاسيليتيز ماجنة اند مينتونانس كمبوني (FMM)، فضلاُ عن إنارة بعض معالم الدوحة باللون البرتقالي  في دلالة على الاحتفال باليوم العالمي للسرطان  .

وقال دكتور .هادي محمد أبو رشيد – قسم التطوير المهني والبحث العلمي بالجمعية القطرية للسرطان – عضو اللجنة الاستشارية  للحملة العالمية لليوم العالمي للسرطان –  تهدف حملة اليوم العالمي للسرطان الممتدة في الفترة ما بين 2022 – 2024 إلى رفع مستوى الوعي حول العدالة في مجال مكافحة السرطان ، وتدعو مجتمع السرطان، والحكومات ومقدمي الرعاية الصحية إلى اتخاذ إجراءات تتناسب مع الاحتياجات والموارد الوطنية للحد من عدم العدالة، من خلال عدة تدابير أهمها وضع سياسات شاملة للصحة العامة تركِّز على الفرد وتراعي خصوصيات مختلف السكان واحتياجاتهم ، والمشاركة في التوعية المجتمعية ، التوسُّع في استخدام الابتكارات التقنية (الصحة الرقمية، ووحدات الفحص المتنقِّلة، ومجموعات أدوات الاختبار بأخذ العينات ذاتيًا)، فضلاً عن توفير الموارد اللازمة  بحيث يمكن استخدامها على نطاق أوسع .

وأضاف ” يأتي موضوع “سد الفجوة في رعاية مرضى السرطان” على رأس فعاليات اليوم العالمي للسرطان 2022، فهي تُبرز قوة المعرفة وتقف ضد الافتراضات. وترفع هذه السنة الأولى من الحملة الجديدة الممتدة لثلاث سنوات، والمعنية بموضوع الإنصاف، ورفع مستوى الوعي بخصوص أهمية العدالة في رعاية مرضى السرطان والحواجز التي تواجه العديد من الأشخاص في الحصول على الخدمات وتلقي الرعاية التي يحتاجون إليها. وقد استرشد موضوع الحملة بتقرير صادر عن الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان بعنوان “المُحدِّدات الاجتماعية للصحة ومرض السرطان“.

Read more...

ختام الأسبوع الخليجي للتوعية بالمرض

اختتمت الجمعية القطرية للسرطان مشاركتها في الأسبوع الخليجي المشترك السابع للتوعية بالسرطان ” والذي انطلق هذا العام تحت شعار ” صحتك في رشاقتك ” برعاية الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان بالتعاون مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان، والذي تم اعتماد الأسبوع الأول من فبراير كل عام أسبوعاً خليجيا للتوعية بالمرض.

ويهدف الأسبوع الخليجي إلى مكافحة عوامل الخطورة من اجل تقليل نسب الإصابة وتشجيع الكشف المبكر من أجل زيادة نسب الشفاء، فضلاً عن توحيد الرسائل الإعلامية في منظومة دول مجلس التعاون الخليجي..

وتضمنت المشاركة تدشين الجمعية للعديد من البرامج والأنشطة أبرزها تفعيل الكتيب الإلكتروني ” بكل لغات العالم نستطيع ” وذلك لنشره على أوسع نطاق ممكن فضلاً عن إطلاق العديد من الأجنحة والورش التوعوية الافتراضية حول مرض السرطان وتعزيز أنماط الحياة الصحية في المجتمع، بالإضافة لإطلاق مسابقة توعوية يومية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى إضاءة بعض معالم الدوحة باللون البنفسجي في دلالة على الاحتفال بالحملة.

كما تضمنت الحملة فعالية افتراضية للتعليم الطبي المستمر عن النشاط الحركي والوقاية من السرطان تستهدف العاملين في مجال الرعاية الصحية الأولية، بالإضافة لنشر قصص أمل للمتعايشين مع السرطان في العديد من المنصات وكذلك إشراكهم في الورش الافتراضية من أبرزها ورشة لدعم المتعايشات مع سرطان الثدي ضمن برنامج مجموعات دعم الذي أطلقته الجمعية لدعم المتعايشين مع السرطان، فضلاً عن التعريف بالأسبوع الخليجي في كافة وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للجمعية وموقعها الإلكتروني وقناتها على اليوتيوب.

وفي هذا الصدد أكدت السيدة / منى اشكناني – المدير العام للجمعية القطرية للسرطان – الحرص على المشاركة في كافة الأحداث والمناسبات التي تحقق أهداف الجمعية سواء في مجال التوعية والتثقيف بمرض السرطان أو فيما يخص دعم المتعايشين معه وكذلك في مجال التطوير المهني والبحث العلمي، ومن هذا المنطلق جاءت مشاركتها في الأسبوع  الخليجي  المشترك السابع خلال الفترة من 1- 7 فبراير  بهدف رفع مستوى الوعي الصحي حول عوامل الخطورة المسببة للإصابة بالسرطان، وتشجيع نمط الحياة الصحي بين جميع فئات المجتمع  لاسيما  أن 40 % من حالات السرطان يمكن الوقاية منها في حالة إتباع نمط حياة صحي، وأن 40 % منها يمكن أيضاً الشفاء منها إذا تم اكتشافها مبكراً “.

وشددت على أهمية هذا الأسبوع في رفع وعي المواطن الخليجي بالمرض الذي يجب التصدي له في ظل ارتفاع أعداد المصابين به ليس على مستوى دول مجلس التعاون فحسب وإنما على الصعيد العالمي، فضلاً عن توحيد الرسائل الإعلامية في دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك تشجيع الكشف المبكر عن المرض وأيضاً التشجيع على تبني نمط حياة صحي بين جميع فئات المجتمع من خلال ممارسة الرياضة والغذاء الصحي.

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدعو لجعل الرياضة أسلوب حياة

احتفلت الجمعية القطرية للسرطان بالتعاون مع معهد الشرطة النسائية باليوم الرياضي للدولة، وذلك من خلال إقامة جناح توعوي بمقر المعهد يهدف لنشر الوعي بأهمية الرياضة وضرورة تعزيز أنماط الحياة الصحية للوقاية من الأمراض لاسيما السرطان. .

بهذه المناسبة قالت السيدة / منى أشكناني– المدير العام للجمعية – أن الاحتفال باليوم الرياضي يأتي في ظل حرص الدولة على تعزيز مفهوم الصحة والسلامة عبر رؤيتها الوطنية 2030 واهمية الاستثمار في العنصر البشري ووجود مجتمع يتمتع أفراده بالصحة والعافية ، مشيرة  لحرص الجمعية على نشر الوعي بأهمية الرياضة وتعزيز دورها في حياة الأفراد والمجتمع بشكل عام  استناداً إلى رؤيتها  في أن نكون منصة الشراكة المجتمعية لجعل قطر رائدة في مجال الوقاية من السرطان وتخفيف آثاره .

وقالت أن اليوم الرياضي هذا العام يكتسب أهمية كبيرة كونه يأتي قبل أشهر من استضافة قطر لمونديال كأس العالم 2022  ، ذلك الحدث العالمي الذي يخطف أنظار العالم كله تجاه دولة قطر، ودعت جميع أفراد المجتمع إلى جعل الرياضة أسلوب حياة   لاسيما أن قطاع الرياضة يمثل أحد مكونات ركيزة التنمية الصحية والذي يلعب دوراً رئيسياً في تحسين نوعية الحياة وتعزيزها، ورفاه جميع من يقيم على أرض قطر من خلال توفير الأساس اللازم لنمط الحياة النشطة وتنمية القدرات الرياضية، مضيفة ” يعكس هذا العلاقة الوثيقة بين الرياضة والصحة وتأثير كل منهما إيجاباً على الآخر ” .

وأضافت ” تأتي المشاركة من منطلق حرصنا على تشجيع أفراد المجتمع بجميع فئاته وأعماره على تبني نمط حياة صحيّ وجعل الرياضة جزءًا لا يتجزأ من ثقافة مجتمعنا المحلي في دولة قطر، والتأكيد على ضرورة ممارستها بشكل يومي مع التشجيع على إتباع نمط حياة صحي متمثل في ممارسة الرياضة وتناول غذاء صحي الأمر الذي يساهم في الوقاية من السرطان بنسبة 30-40%، حيث يلعب النشاط البدني دوراً محورياً في إثراء حياة الأفراد وعاملاً قوياً للوقاية من ‏الأمراض من بينها السرطان.

Read more...

تعاون قطري – أمريكي في مجال رعاية المتعايشين مع السرطان

نظمت الجمعية القطرية للسرطان وصندوق الوعد بفلوريدا، ندوة افتراضية دولية لبحث التحديات والفرص في علم الأورام فيما يخص سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم، وذلك بمشاركة عدد من الجهات المختصة في كل من قطر والولايات المتحدة الأمريكية  ،بهدف تبادل الخبرات ومناقشة تأثير رعاية مرضى السرطان بكفاءة وفعالية من حيث الجودة والتكلفة.

وتأتي هذه الندوة كأول تعاون مشترك لمدة عامين بهدف زيادة تطوير الاتصال الاستراتيجي طويل الأجل بين الجهتين وسعى كل منهما للمشاركة في نشاطات التوعية والتعليم الصحي والتدريب في مجال الوقاية والكشف المبكر عن السرطان وتقديم خدمات الدعم وتحسين جودة حياة لمرضى السرطان في بلدانهم.

وترأس فريق صندوق الوعد سعادة / نانسي برينكر – سفيرة سابقة للولايات المتحدة الأمريكية – رئيسة سابقة  للمراسم في الولايات المتحدة  – سفيرة منظمة الصحة العالمية للنوايا الحسنة لمكافحة السرطان – والعضو المؤسس  للصندوق – وبمشاركة فريق معهد ميامي للسرطان برئاسة د. مايكل زينر ، الرئيس التنفيذي والمدير الطبي التنفيذي ،  ودكتورة ليلي دي شوكني من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز.

كما ترأس فريق الجمعية سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس الإدارة ،  بمشاركة  السيدة /  منى اشكناني – المدير العام ، د. هادي محمد أبو رشيد ، رئيس قسم التطوير المهني والبحث العلمي بالجمعية القطرية للسرطان. ، دكتورة ارتفاع  الشمري ، السفيرة الفخرية للجمعية القطرية للسرطان و طبيبة جراحة أورام الثدي ، مؤسسة حمد الطبية.

ورحبت   سعادة  السفيرة  نانسي برينكر —  بالتعاون المشترك بين المؤسستين وبالجهود النوعية التي تقودها دولة قطر ممثلة في الجمعية القطرية للسرطان -في  مجال  رعاية المتعايشين مع السرطان  وتقديم أفضل الخدمات بكل جودة وكفاءة .

من جهته رحب سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني، رئيس الجمعية القطرية للسرطان، بالتعاون مع صندوق الوعد بفلوريدا ، والذي سيكون له تأثير دائم على المصابين بالسرطان جسديًا ونفسيًا ، وانعكاساته على نشر الوعي. بالسرطان وطرق الوقاية منه.

وأكد سعادته حرص الجمعية على التعاون بين مختلف الأطراف محلياً ودولياً ، ومواكبة التجارب والخبرات الدولية المرموقة لتطوير برامجها وخططها من خلال تبادل الأفكار والرؤى بين الخبراء من مختلف القطاعات والاهتمامات ، وانعكاسات ذلك على تطوير مجال التوعية بمرض السرطان وتقديم أفضل السبل والخدمات من خلال الاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال.

وأشار سعادته أن الجمعية لا تدخر جهداً في تحقيق رؤيتها لتكون منصة الشراكة المجتمعية لجعل قطر رائدة في مجال الوقاية من السرطان وتخفيف آثاره ، لافتاً أن الفترة المقبلة ستشهد مناقشة مجالات التعاون المختلفة بين صندوق الوعد بفلوريدا والجمعية القطرية للسرطان ، والخطوات المستقبلية التي من شأنها أن تخدم مجال السرطان ، والفرص المتاحة للجمعية للعمل بشكل أكبر مع المنظمة. من خلال الوصول لأحدث طرق العلاج لمواجهة المرض وتشجيع الأساليب العلمية من خلال دعم البحوث والدراسات والتوعية الشاملة بالسرطان وطرق الوقاية منه ودعم المصابين به.

بدوره  قال السيد /  مايكل غرينوالد ، نائب رئيس صندوق الوعد فلوريدا. ” “أنا فخور جدًا بأن صندوق الوعد والجمعية القطرية للسرطان على وشك الشروع في هذه الشراكة العالمية التحويلية.، وذلك في ظل الدور الرائد الذي يقوم به كلتا المنظمتين فيما يخص البحث العلمي والعلاج المأمول والنهائي لسرطان الثدي وعنق الرحم.  وذلك بالنظر إلى أحداث العامين الماضيين، مشيراً لأهمية هذه  الشراكات  العالمية  التي تسلط الضوء على أهمية التعاون العالمي لتحقيق معالم الصحة العامة ، وبصفتي ملحقًا سابقًا بخزانة الولايات المتحدة في قطر ، يسعدني أن أزور الدوحة مع وزملائي في صندوق الوعد في يناير 2022 للمشاركة مرة أخرى مع أصدقائي القطريين في قضايا ذات أهمية عالمية ” .

Read more...

تدشين كتاب ” الدعم النفسي لمرضى السرطان .. مسؤولية مجتمعية “

في إطار دعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع السرطان، دشنت الدكتورة هلا السعيد- المعالجة النفسية، استشارية التوحد والتعليم الخاص، كتاب الدعم النفسي لمرضى السرطان.. مسؤولية مجتمعية والتي قامت بإهدائه للجمعية القطرية للسرطان ممثلة في سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس الإدارة، والسيدة منى اشكناني – المدير العام ،  وذلك  على الجهود المبذولة  في دعم المتعايشين مع المرض ولتوعية بمرض السرطان وطرق الوقاية منه والكشف المبكر عنه والتطوير المهني والبحث العلمي.

وفي هذا الصدد شكر سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جب الدكتورة هلا السعيد على هذه المبادرة والتي تكشف المعنى الحقيقي للمسؤولية المجتمعية والتي يراها تتحقق على أرض هذا البلد المعطاء، متمنياً انبثاق مثل هذه الأعمال المشرفة التي تدعم رؤية ورسالة الجمعية وتحقيق أهدافها الاستراتيجية.

وقال سعادته” أننا في الجمعية نسعى دائما لأن نكون منصة الشراكة المجتمعية لجعل قطر رائدة في مجال الوقاية من السرطان وتخفيف آثاره، ورحب بهذا المشروع التي سوف ينطلق من قطر على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما وأنه رئيس الإتحاد الخليجي لمكافحة السرطان “.

 وعن فكرة الكتاب قالت دكتورة هلا ” نبعت فكرته من تحدي داخلي نتج عن وفاة إبني بمرض السرطان وذلك بعد رحلة معاناة عشتها في عدد من الدول أثناء مرافقته للعلاج، ولكن لا راد لقضاء الله، ولا يمكننا تغيير القدر ولكننا بإمكاننا تغيير نظرة المجتمع وتسليط الضوء على مرضى السرطان وذويهم ومدى معاناتهم أثناء هذه الرحلة العصيبة والتي يكونوا فيها بأمس الحاجة للدعم النفسي والمجتمعي”.

وتابعت ” لدي خطة لطبع عدد لامحدود من النسخ وتوزيعها في عدد من الدول الخليجية والعربية، مشيرة أن الفترة المقبلة ستشهد ترجمة هذا الكتاب باللغة الإنجليزية وذلك لتوسيع قاعدة المستفيدين منه.

Read more...