سرطان البروستات

يبدأ سرطان البروستات عندما تنمو خلايا غدة البروستات بشكل غير مسيطر عليه. والبروستات هي غدة متوضعة في الطرق البولية السفلية تحت المثانة وحول الاحليل (مجرى البول، سرطان البروستات عادة ينمو ببطء ولكن أحياناً ينمو وينتشر بسرعة.

سرطان البروستات

سرطان البروستات عادة في المراحل المبكرة يكون بدون أعراض، أما المراحل المتقدمة منه فتسبب أعراض في معظم الحلات، هذه الأعراض ليست بالضرورة ان تكون اعراض للإصابة بسرطان البروستات ومن الممكن أن تكون بسبب ضخامة البروستات السليمة أو التهاب.

بسبب هذا فإنه من المهم أن تزور طبيبك لتعرف ماهو مسبب هذه الأعراض.

  • مشاكل في التبول، ضعف أو تقطع تدفق البول، ألم أثناء التبول، عدم القدرة على التبول، شعور بان إفراغ المثانة غير كامل، الحاجة الشديدة إلى التبول، أو الحاجة إلى التبول بشكل متكرر وخاصة في الليل.
  • الدم في البول أو السائل المنوي.
  • اضطرابات في الجهاز التناسلي الذكري
  • ألم ثابت في الحوض، أسفل الظهر، الصدر (ألأضلاع)، أو مناطق أخرى انتقل السرطان إلى عظامها.
  • ضعف او خدر في الأرجل او الأقدام، أو حتى عدم التحكم بالبول أو البراز بسبب السرطان الذي يضغط على الأعصاب.
  • العمر:

احتمال الإصابة بسرطان البروستات تزداد بعد عمر الخمسين سنة.

  • العرْق:

سرطان البروستات أكثر شيوعاً في الرجال الأفارقة الأمريكيين مقارنة بباقي الرجال من العروق الأخرى.

  • التاريخ العائلي للمرض:

وجود أب أو أخ مصاب بسرطان البروستات يزيد احتمال إصابة الرجل بسرطان البروستات أكثر من الضعف ن كما ان خطر الإصابة بسرطان البروستات أعلى بكثير عند الرجال الذين لديهم أكثر من قريب مصاب بهذا السرطان وبشكل خاص إذا تم تشخيصهم به في عمر صغير (أصغر من 65 سنة).

  • نمط الغذاء:

الرجال الذين يأكلون الكثير من اللحم الأحمر أو منتجات الحليب العالية الدسم لديهم احتمال أعلى بقليل للإصابة بسرطان البروستات وبشكل خاص أنهم عادة يأكلون كميات قليلة من الخضار و الفواكه.

  • البدانة:

الرجال البدينين لديهم احتمال أكبر للإصابة بسرطان البروستات ذو النمط عالي الخطورة.

  • التدخين:

التدخين يرتبط بزيادة نسبة الوفاة من سرطان البروستات.

  • التعرض للمواد الكيماوية:

رجال الإطفاء من الممكن أن يتعرضوا لمواد كيماوية بدورها تزيد احتمال الإصابة بسرطان البروستات.

  • التهاب غدة البروستات:

التهاب غدة البروستات من الممكن أن يزيد نسبة الإصابة بسرطان البروستات.

  • احتمال إصابة الرجال الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم بسرطان البروستات أقل
  • النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من بعض الخضروات (الطماطم، الخضروات ذات الأوراق الخضراء، الصويا، الفاصولياء، البقوليات) أو السمك مرتبط باحتمال أقل للإصابة بسرطان البروستات.
  • المحافظة على وزن صحي.

من الممكن الكشف عن سرطان البروستات بشكل مبكر من خلال فحص مستوى مستضد البروستات النوعي (PSA) في دم الرجل أو فحص الطبيب لغدة البروستات.

إذا كان مستوى مستضد البروستات النوعي (PSA) في دمك مرتفع أو فحص الطبيب لغدة البروستات غير طبيعي، فهذا يعني أن الخلايا في غدة البروستات في حالة غير طبيعية ، من الممكن أن يكون هذا بسبب ورم في البروستات، ولكن أيضاً من الممكن أن يكون بسبب التهاب أو الضخامة السليمة لغدة البروستات.

ينصح الرجل ان يقوم بعمل فحوصات الكشف المبكر لسرطان البروستات في الأوقات التالية:

  • في عمر 50 سنة للرجال بدون وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البروستات، من غير أصل أفريقي أمريكي، و بدون أعراض سرطان البروستات.
  • في عمر 45 سنة للرجال من أصل أفريقي أمريكي أو لديهم قريب من الدرجة الأولى (أب، أخ، أو ابن) تم تشخيصه بسرطان البروستات في عمر مبكر أصغر من 65 سنة.
  • في عمر 40 سنة للرجال الذين لديهم أكثر قريب من الدرجة الأولى (أب، أخ، أو ابن) تم تشخيصه بسرطان البروستات في عمر مبكر أصغر من 65 سنة.
  • في أي عمر في حال وجود أعراض تحذيرية لسرطان البروستات.

سوف يقوم طبيبك بالاستناد إلى نتائج هذه الفحوصات، بالإضافة لعمرك، ووجود أعراض تحذيرية لسرطان البروستات، والتاريخ العائلي لسرطان البروستات، وذلك لتقدير خطر اصابتك بسرطان البروستات ، فإذا كان خطر اصابتك عالي من الممكن أن تحتاج خزعة من غدة البروستات للتأكد إذا كان لديك ورم أم لا.

+ العلامات و الأعراض المبكرة

سرطان البروستات عادة في المراحل المبكرة يكون بدون أعراض، أما المراحل المتقدمة منه فتسبب أعراض في معظم الحلات، هذه الأعراض ليست بالضرورة ان تكون اعراض للإصابة بسرطان البروستات ومن الممكن أن تكون بسبب ضخامة البروستات السليمة أو التهاب.

بسبب هذا فإنه من المهم أن تزور طبيبك لتعرف ماهو مسبب هذه الأعراض.

  • مشاكل في التبول، ضعف أو تقطع تدفق البول، ألم أثناء التبول، عدم القدرة على التبول، شعور بان إفراغ المثانة غير كامل، الحاجة الشديدة إلى التبول، أو الحاجة إلى التبول بشكل متكرر وخاصة في الليل.
  • الدم في البول أو السائل المنوي.
  • اضطرابات في الجهاز التناسلي الذكري
  • ألم ثابت في الحوض، أسفل الظهر، الصدر (ألأضلاع)، أو مناطق أخرى انتقل السرطان إلى عظامها.
  • ضعف او خدر في الأرجل او الأقدام، أو حتى عدم التحكم بالبول أو البراز بسبب السرطان الذي يضغط على الأعصاب.
+ عوامل الخطورة
  • العمر:

احتمال الإصابة بسرطان البروستات تزداد بعد عمر الخمسين سنة.

  • العرْق:

سرطان البروستات أكثر شيوعاً في الرجال الأفارقة الأمريكيين مقارنة بباقي الرجال من العروق الأخرى.

  • التاريخ العائلي للمرض:

وجود أب أو أخ مصاب بسرطان البروستات يزيد احتمال إصابة الرجل بسرطان البروستات أكثر من الضعف ن كما ان خطر الإصابة بسرطان البروستات أعلى بكثير عند الرجال الذين لديهم أكثر من قريب مصاب بهذا السرطان وبشكل خاص إذا تم تشخيصهم به في عمر صغير (أصغر من 65 سنة).

  • نمط الغذاء:

الرجال الذين يأكلون الكثير من اللحم الأحمر أو منتجات الحليب العالية الدسم لديهم احتمال أعلى بقليل للإصابة بسرطان البروستات وبشكل خاص أنهم عادة يأكلون كميات قليلة من الخضار و الفواكه.

  • البدانة:

الرجال البدينين لديهم احتمال أكبر للإصابة بسرطان البروستات ذو النمط عالي الخطورة.

  • التدخين:

التدخين يرتبط بزيادة نسبة الوفاة من سرطان البروستات.

  • التعرض للمواد الكيماوية:

رجال الإطفاء من الممكن أن يتعرضوا لمواد كيماوية بدورها تزيد احتمال الإصابة بسرطان البروستات.

  • التهاب غدة البروستات:

التهاب غدة البروستات من الممكن أن يزيد نسبة الإصابة بسرطان البروستات.

+ الوقاية
  • احتمال إصابة الرجال الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم بسرطان البروستات أقل
  • النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من بعض الخضروات (الطماطم، الخضروات ذات الأوراق الخضراء، الصويا، الفاصولياء، البقوليات) أو السمك مرتبط باحتمال أقل للإصابة بسرطان البروستات.
  • المحافظة على وزن صحي.
+ الكشف المبكر

من الممكن الكشف عن سرطان البروستات بشكل مبكر من خلال فحص مستوى مستضد البروستات النوعي (PSA) في دم الرجل أو فحص الطبيب لغدة البروستات.

إذا كان مستوى مستضد البروستات النوعي (PSA) في دمك مرتفع أو فحص الطبيب لغدة البروستات غير طبيعي، فهذا يعني أن الخلايا في غدة البروستات في حالة غير طبيعية ، من الممكن أن يكون هذا بسبب ورم في البروستات، ولكن أيضاً من الممكن أن يكون بسبب التهاب أو الضخامة السليمة لغدة البروستات.

ينصح الرجل ان يقوم بعمل فحوصات الكشف المبكر لسرطان البروستات في الأوقات التالية:

  • في عمر 50 سنة للرجال بدون وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البروستات، من غير أصل أفريقي أمريكي، و بدون أعراض سرطان البروستات.
  • في عمر 45 سنة للرجال من أصل أفريقي أمريكي أو لديهم قريب من الدرجة الأولى (أب، أخ، أو ابن) تم تشخيصه بسرطان البروستات في عمر مبكر أصغر من 65 سنة.
  • في عمر 40 سنة للرجال الذين لديهم أكثر قريب من الدرجة الأولى (أب، أخ، أو ابن) تم تشخيصه بسرطان البروستات في عمر مبكر أصغر من 65 سنة.
  • في أي عمر في حال وجود أعراض تحذيرية لسرطان البروستات.

سوف يقوم طبيبك بالاستناد إلى نتائج هذه الفحوصات، بالإضافة لعمرك، ووجود أعراض تحذيرية لسرطان البروستات، والتاريخ العائلي لسرطان البروستات، وذلك لتقدير خطر اصابتك بسرطان البروستات ، فإذا كان خطر اصابتك عالي من الممكن أن تحتاج خزعة من غدة البروستات للتأكد إذا كان لديك ورم أم لا.

آخر تدقيق في تشرين ثاني 2017