سرطان الغدة الدرقية

هو نمو غير طبيعي لخلايا الغدة الدرقية الموجودة أسفل تفاحة آدم في الجزء الأمامي من الرقبة.

سرطان الغدة الدرقية

عوامل يمكن تغييرها

  1.  نظام غذائي قليل اليود: سرطان الغدة الدرقية الجريبي أكثر شيوعاً في مناطق العالم حيث النظام الغذائي منخفض اليود.
  2. التعرض للإشعاع البيئي (كمحطات الطاقة، الأسلحة النووية) ، الإشعاع العلاجي ( كعلاج الرأس والرقبة بالإشعاع في مرحلة الطفولة ).

عوامل لا يمكن تغييرها

  1.  العمر: يمكن أن يحدث سرطان الغدة الدرقية في أي سن ولكن يزداد خطر الإصابة لدى النساء في عمر ( 50-40 ) سنة والرجال من عمر (70-60)سنة
  2. الجنس: احتمال إصابة النساء بسرطان الغدة الدرقية ثلاثة أضعاف احتمال إصابة الرجل
  3. تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الغدة الدرقية: (قرابة من الدرجة الأولى الأم , الأب, الأخ, الأخت, الابن)  
  • ظهور كتلة في الرقبة يتزايد حجمها في بعض الأحيان
  • انتفاخ في الرقبة
  •  ألم في الجزء الأمامي من الرقبة يصل في بعض الأحيان إلى الأذنين
  •  تغيير في الصوت كالبحة أو الخشونة
  •  صعوبة في البلع
  •  صعوبة في التنفس
  •  السعال المستمر غير المصحوب بنزلات البرد
  •  تقليل التعرض للإشعاعات والتلوث البيئي  
  •  الاختبارات الجينية للمرضى الذين يعانون من سرطان الغدة النخامي والذين لديهم تاريخ عائلي للمرض  
  •  الجراحة الوقائية للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الغدة الدرقية (سرطان الغدة الدرقية النخاعي )
  •  نظام غذائي صحي عالي اليود (الحليب، المأكولات البحرية , الملح المعالج باليود ,التونة , البيض ,الزبادي , الموز , الفراولة , الذرة , التوت البري ,الفاصولياء الخضراء )

يوصي بأن يقوم الأشخاص بفحص أعناقهم مرتين في السنة للتأكد من وجود أي نمو أو تكتل.

  • فحوصات الدم للكشف عن أي مستويات غير طبيعية (عالية جداً أو منخفضة جداً) لهرمون محفز الدرقية (TSH)
  • صور الأمواج فوق الصوتية
  • المسح الإشعاعي باليود للغدة الدرقية
+ عوامل الخطورة

عوامل يمكن تغييرها

  1.  نظام غذائي قليل اليود: سرطان الغدة الدرقية الجريبي أكثر شيوعاً في مناطق العالم حيث النظام الغذائي منخفض اليود.
  2. التعرض للإشعاع البيئي (كمحطات الطاقة، الأسلحة النووية) ، الإشعاع العلاجي ( كعلاج الرأس والرقبة بالإشعاع في مرحلة الطفولة ).

عوامل لا يمكن تغييرها

  1.  العمر: يمكن أن يحدث سرطان الغدة الدرقية في أي سن ولكن يزداد خطر الإصابة لدى النساء في عمر ( 50-40 ) سنة والرجال من عمر (70-60)سنة
  2. الجنس: احتمال إصابة النساء بسرطان الغدة الدرقية ثلاثة أضعاف احتمال إصابة الرجل
  3. تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الغدة الدرقية: (قرابة من الدرجة الأولى الأم , الأب, الأخ, الأخت, الابن)  
+ العلامات و الأعراض المبكرة
  • ظهور كتلة في الرقبة يتزايد حجمها في بعض الأحيان
  • انتفاخ في الرقبة
  •  ألم في الجزء الأمامي من الرقبة يصل في بعض الأحيان إلى الأذنين
  •  تغيير في الصوت كالبحة أو الخشونة
  •  صعوبة في البلع
  •  صعوبة في التنفس
  •  السعال المستمر غير المصحوب بنزلات البرد
+ الوقاية
  •  تقليل التعرض للإشعاعات والتلوث البيئي  
  •  الاختبارات الجينية للمرضى الذين يعانون من سرطان الغدة النخامي والذين لديهم تاريخ عائلي للمرض  
  •  الجراحة الوقائية للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الغدة الدرقية (سرطان الغدة الدرقية النخاعي )
  •  نظام غذائي صحي عالي اليود (الحليب، المأكولات البحرية , الملح المعالج باليود ,التونة , البيض ,الزبادي , الموز , الفراولة , الذرة , التوت البري ,الفاصولياء الخضراء )
+ الكشف المبكر

يوصي بأن يقوم الأشخاص بفحص أعناقهم مرتين في السنة للتأكد من وجود أي نمو أو تكتل.

  • فحوصات الدم للكشف عن أي مستويات غير طبيعية (عالية جداً أو منخفضة جداً) لهرمون محفز الدرقية (TSH)
  • صور الأمواج فوق الصوتية
  • المسح الإشعاعي باليود للغدة الدرقية

آخر تدقيق في تشرين ثاني 2017