سرطان الرئة

هو نمو غير طبيعي لخلايا إحدى الرئتين أو كلاهما

التدخين:

  • 80٪ على الأقل من مجموع وفيات سرطان الرئة تنجم عن التدخين.
  • خطر الإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين أعلى منه عند غير المدخنين.
  • كلما زادت مدة التدخين وعدد السجائر التي تدخنها في اليوم زاد خطر الاصابة بسرطان الرئة.
  • التدخين السلبي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 30٪ تقريبا.

بعض المهن ترتبط بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئة  مثل:

  • عمال الأسبستوس  (الأسبستوس: مجموعة معادن ليفية تتكوّن طبيعياً ،  لها استخدامات صناعية مختلفة).
  • عمال النجارة
  • عمال الدهان والأصباغ
  • عمال المطابع
  • تعدين اليورانيوم
  • العمل في أماكن مسموح فيها التدخين كالمطاعم والمقاهي.

استنشاق الهواء الملوث وخاصة في الأماكن المزدحمة مرورياً.

تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بسرطان الرئة

أخبر طبيبك على الفور إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

  • السعال المستمر.
  • ألم في الصدر يزداد سوء مع التنفس العميق أو السعال.
  • بحة في الصوت.
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية.
  • السعال المصحوب بالدم.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب.
  • الصفير عند التنفس.
سرطان الرئة العلامات

يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة، عن طريق:

  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب التدخين السلبي: التدخين السلبي أو التدخين غير المباشر هو استنشاق الأشخاص غير المدخنين للدخان الناتج من احتراق التبغ ومشتقاته.
  • انتبه في مكان عملك عند التعرض لبعض المواد الكيميائية ولا تنسى استخدام معدات الوقاية الشخصية.
  • انتبه في المنزل: بعض المواد الكيميائية التي قد تزيد خطر الاصابة بسرطان الرئة قد توجد في منزلك، كمواد التنظيف الكيميائية ودخان حرق خشب المواقد؛ لذا اقرأ ارشادات الاستخدام الآمن على المنظفات المنزلية، حاول فتح النوافذ عند استخدامها، وإذا لزم الأمر ارتدي القناع الواقي.
  • مارس النشاط الرياضي لمدة 30 دقيقة في اليوم على الأقل 4-5 مرات في الاسبوع.
  • أكثر من تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات، وقلل من اللحوم الحمراء وتجنب الطعام المصنع.

يمكن اجراء الفحوصات للكشف المبكر عن سرطان الرئة قبل ظهور الأعراض، اسأل طبيبك عن طرق الكشف المبكر المتاحة والمناسبة اذا كنت:

  • بعمر 55 فما فوق.
  • مدخن أو توقفت عن التدخين خلال أخر 15 سنة.
  • تدخن على الأقل 30 علبة سجائر في السنة.
+ عوامل الخطورة

التدخين:

  • 80٪ على الأقل من مجموع وفيات سرطان الرئة تنجم عن التدخين.
  • خطر الإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين أعلى منه عند غير المدخنين.
  • كلما زادت مدة التدخين وعدد السجائر التي تدخنها في اليوم زاد خطر الاصابة بسرطان الرئة.
  • التدخين السلبي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 30٪ تقريبا.

بعض المهن ترتبط بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئة  مثل:

  • عمال الأسبستوس  (الأسبستوس: مجموعة معادن ليفية تتكوّن طبيعياً ،  لها استخدامات صناعية مختلفة).
  • عمال النجارة
  • عمال الدهان والأصباغ
  • عمال المطابع
  • تعدين اليورانيوم
  • العمل في أماكن مسموح فيها التدخين كالمطاعم والمقاهي.

استنشاق الهواء الملوث وخاصة في الأماكن المزدحمة مرورياً.

تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بسرطان الرئة

+ العلامات و الأعراض المبكرة

أخبر طبيبك على الفور إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

  • السعال المستمر.
  • ألم في الصدر يزداد سوء مع التنفس العميق أو السعال.
  • بحة في الصوت.
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية.
  • السعال المصحوب بالدم.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب.
  • الصفير عند التنفس.
سرطان الرئة العلامات
+ الوقاية

يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة، عن طريق:

  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب التدخين السلبي: التدخين السلبي أو التدخين غير المباشر هو استنشاق الأشخاص غير المدخنين للدخان الناتج من احتراق التبغ ومشتقاته.
  • انتبه في مكان عملك عند التعرض لبعض المواد الكيميائية ولا تنسى استخدام معدات الوقاية الشخصية.
  • انتبه في المنزل: بعض المواد الكيميائية التي قد تزيد خطر الاصابة بسرطان الرئة قد توجد في منزلك، كمواد التنظيف الكيميائية ودخان حرق خشب المواقد؛ لذا اقرأ ارشادات الاستخدام الآمن على المنظفات المنزلية، حاول فتح النوافذ عند استخدامها، وإذا لزم الأمر ارتدي القناع الواقي.
  • مارس النشاط الرياضي لمدة 30 دقيقة في اليوم على الأقل 4-5 مرات في الاسبوع.
  • أكثر من تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات، وقلل من اللحوم الحمراء وتجنب الطعام المصنع.
+ الكشف المبكر

يمكن اجراء الفحوصات للكشف المبكر عن سرطان الرئة قبل ظهور الأعراض، اسأل طبيبك عن طرق الكشف المبكر المتاحة والمناسبة اذا كنت:

  • بعمر 55 فما فوق.
  • مدخن أو توقفت عن التدخين خلال أخر 15 سنة.
  • تدخن على الأقل 30 علبة سجائر في السنة.

آخر تدقيق في تشرين ثاني 2017

سرطانات الأطفال

هي مجموعة من أنواع السرطانات المختلفة التي تصيب فئة الأطفال.

  • الإشعاع:
  • الإشعاع البيئي
  • الإشعاع أثناء الحمل
  • التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية
  • الالتهابات: بعض أنواع سرطانات الأطفال مرتبطة ببعض أنواع الفيروسات.
  • تدخين الأم في فترة الحمل أو في الفترة ماقبل الاخصاب أو تعرضها للتدخين السلبي
  • الطفرات الجينية الموروثة
  1. نقص مفاجئ في وزن الطفل.
  2. الصداع، خصوصاً الصداع المزمن، ويتزامن حدوثه في الصباح الباكر بالترافق مع الإقياء.
  3. آلام مزمنة أو تورم في العظام خاصة في منطقة الظهر والساقين.
  4. وجود كتلة غير طبيعية خصوصاً إذا كانت غير مصاحبة لإلتهاب و يزداد حجمها خاصة في منطقة البطن والرقبة و الصدر وتحت الإبط.
  5. تعرض الطفل لنزيف شديد عند إصابته إصابة بسيطة.
  6. تعرض الطفل لالتهابات متكررة ولفترة طويلة.
  7. تحول لون بؤبؤ العين الى الابيض.
  8. غثيان مستمر، أو القيء المتكرر بدون غثيان.
  9. شحوب شديد وتعب مستمر.
  10. تغيرات مفاجئة في حدة البصر أو حركة العين.
  11. الحمى المزمنة أو المتكررة دون معرفة السبب بالتحديد.

يمكنك تقليل خطر اصابة طفلك بالسرطان من خلال:

  • تقليل التعرض للإشعاع أثناء الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل تقلل خطر اصابة طفلك بالسرطان.
  • التأكد من أن طفلك يأخذ جميع اللقاحات المقررة.
  • مساعدة أطفالك على تبني أسلوب حياة صحي يتضمن عادات الأكل الصحية والكثير من التمارين الرياضية للحفاظ على وزن صحي:
    • استبدال الوجبات الخفيفة غير الصحية بالفواكه والخضروات والمكسرات.
    • تشجيع الأطفال على ممارسة الألعاب الحركية بدلاً من الألعاب الالكترونية.
  • احمي طفلك من التدخين:
    • توقفي عن التدخين خلال فترة الحمل.
    • بعد الولادة احمي طفلك من التدخين السلبي.
  • المحافظة على أجواء سعيدة يملؤها الضحك والمتعة في البيت والتي من شأنها تحسين أنظمة المناعة لدى أطفالك.
  • استخدم وسائل الوقاية لحماية أطفالك عند تعرضهم للشمس (القبعة، واقي الشمس، النظارات الشمسية، الثياب ذات الأكمام الطويلة).
  • المحافظة على نمط النوم الصحي للأطفال.
  • يجب على الأهل الحرص على متابعة الفحوصات الطبية الدورية لأطفالهم والانتباه لأي علامات مبكرة واخبار الطبيب بها.
  • يساعد الفحص الطبي الدوري على اكتشاف السرطان في مرحلة مبكرة وخاصة للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.
+ عوامل الخطورة
  • الإشعاع:
  • الإشعاع البيئي
  • الإشعاع أثناء الحمل
  • التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية
  • الالتهابات: بعض أنواع سرطانات الأطفال مرتبطة ببعض أنواع الفيروسات.
  • تدخين الأم في فترة الحمل أو في الفترة ماقبل الاخصاب أو تعرضها للتدخين السلبي
  • الطفرات الجينية الموروثة
+ العلامات و الأعراض المبكرة
  1. نقص مفاجئ في وزن الطفل.
  2. الصداع، خصوصاً الصداع المزمن، ويتزامن حدوثه في الصباح الباكر بالترافق مع الإقياء.
  3. آلام مزمنة أو تورم في العظام خاصة في منطقة الظهر والساقين.
  4. وجود كتلة غير طبيعية خصوصاً إذا كانت غير مصاحبة لإلتهاب و يزداد حجمها خاصة في منطقة البطن والرقبة و الصدر وتحت الإبط.
  5. تعرض الطفل لنزيف شديد عند إصابته إصابة بسيطة.
  6. تعرض الطفل لالتهابات متكررة ولفترة طويلة.
  7. تحول لون بؤبؤ العين الى الابيض.
  8. غثيان مستمر، أو القيء المتكرر بدون غثيان.
  9. شحوب شديد وتعب مستمر.
  10. تغيرات مفاجئة في حدة البصر أو حركة العين.
  11. الحمى المزمنة أو المتكررة دون معرفة السبب بالتحديد.
+ الوقاية

يمكنك تقليل خطر اصابة طفلك بالسرطان من خلال:

  • تقليل التعرض للإشعاع أثناء الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل تقلل خطر اصابة طفلك بالسرطان.
  • التأكد من أن طفلك يأخذ جميع اللقاحات المقررة.
  • مساعدة أطفالك على تبني أسلوب حياة صحي يتضمن عادات الأكل الصحية والكثير من التمارين الرياضية للحفاظ على وزن صحي:
    • استبدال الوجبات الخفيفة غير الصحية بالفواكه والخضروات والمكسرات.
    • تشجيع الأطفال على ممارسة الألعاب الحركية بدلاً من الألعاب الالكترونية.
  • احمي طفلك من التدخين:
    • توقفي عن التدخين خلال فترة الحمل.
    • بعد الولادة احمي طفلك من التدخين السلبي.
  • المحافظة على أجواء سعيدة يملؤها الضحك والمتعة في البيت والتي من شأنها تحسين أنظمة المناعة لدى أطفالك.
  • استخدم وسائل الوقاية لحماية أطفالك عند تعرضهم للشمس (القبعة، واقي الشمس، النظارات الشمسية، الثياب ذات الأكمام الطويلة).
  • المحافظة على نمط النوم الصحي للأطفال.
+ الكشف المبكر
  • يجب على الأهل الحرص على متابعة الفحوصات الطبية الدورية لأطفالهم والانتباه لأي علامات مبكرة واخبار الطبيب بها.
  • يساعد الفحص الطبي الدوري على اكتشاف السرطان في مرحلة مبكرة وخاصة للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

آخر تدقيق في تشرين ثاني 2017

شركاؤنا