” القطرية للسرطان ” تطلق مبادرة لتشجيع الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء

نظمت الجمعية القطرية للسرطان بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، مبادرة لتشجيع الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء، حيث قام سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان بزيارة جناح الكشف المبكر في مركز لعبيب الصحي وقام بإجراء الكشف المبكر عن هذا النوع من السرطان، حيث يستهدف الفحص السيدات والرجال بين 50 و 74 من العمر.

شهدت المبادرة حضور الدكتورة شيخة أبو شيخة مدير برنامج السرطان بمؤسسة الرعاية الأولية – ولفيف من قيادات القطاع الصحي وعدد من السفراء الفخريين للجمعية القطرية للسرطان.

                                                                        د. خالد بن جبر خلال إجرائه الكشف المبكر

 

وقال سعادة الشيخ د. خالد بن جبر آل ثاني – أن هذه المبادرة والقيام بإجراء الفحص للكشف عن سرطان الأمعاء تهدف إلى نشر وتعزيز ثقافة الكشف المبكر عن السرطان بشكل عام وسرطان الأمعاء خاصة لاسيما أنه يعتبر من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً في دولة قطر.

وتقدم سعادته بالشكر لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية ولجميع المؤسسات الصحية المعنية في دولة قطر على التعاون والتنسيق في مجال القطاع الصحي للتسهيل على جميع الأفراد القيام بالكشف المبكروأنه لا يمكن لأي جهة أن تعمل بمفردها أو بمعزل عن المؤسسات الأخرى، مؤكداً أن الكوادر الطبية في الرعاية الصحية الأولية المشرفة على البرنامج تستقبل المشاركين بحفاوة، داعياً المواطنين والمقيمين المشاركة في الفحص، خاصة وأن عملية إجرائه بسيطة جداً.

                                                                                                                                                          لقطة جماعية مع الفريق الطبي بمكرز لعبيب الصحي

 

وبدورها قالت الدكتورة شيخة أبو شيخة، مدير برنامج السرطان في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية: “يسعدنا جداً أن تساهم الجمعية القطرية للسرطان بحضور سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية في دعم برنامج الكشف المبكر لحياة صحية. ونحن فخورون بمبادرة التماسك والتعاضد التي أظهرها جميع الحضور لدعم أهدافنا النبيلة، ونؤكد أن ذلك يعكس الزخم الذي يستمده برنامج ’الكشف المبكر لحياة صحية‘ ويسلط الضوء على مهمتنا الرامية إلى توعية أكبر شريحة ممكنة من الجمهور. ونتطلع إلى المزيد من التعاون مع الجمعية للقيام بمبادرات توعوية جديدة في المستقبل القريب.

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدشن ” بشرتك.. عنوان صحتك ” للتوعية بسرطان الجلد

دشنت الجمعية القطرية للسرطان حملة ” بشرتك.. عنوان صحتك ” للتوعية بسرطان الجلد وذلك بالتزامن مع شهر يوليو وارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف، حيث ركزت الحملة على أهمية أخذ الاحتياطات اللازمة عند التعرض لأشعة الشمس والتي تعد الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة منها أبرز عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الجلد إلى جانب أجهزة تسمير الجلد.

الإجابة على اسئلة زوار الجناح التوعوي عن سرطان الجلد

وطرحت الحملة طرق الوقاية من هذا النوع من السرطان وضرورة توخي الحذر عن التعرض لأشعة الشمس وذلك من خلال تجنب التعرض المباشر للشمس في الفترة ما بين 10 صباحاً – 4 عصراً مع ارتداء الملابس المناسبة التي تغطي أكبر قدر ممكن من الجلد مع استخدام واقي الشمس متبع التعليمات على المنتج وكذلك ارتداء النظارات الشمسية والقبعات، وذلك لحماية نفسك وأطفالك من الأشعة فوق البنفسجية.

كما ركزت الحملة على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الجلد من خلال فحص الجلد عند الطبيب كجزء من الفحص الدوري للكشف المبكر عن السرطان، وايضاً الفحص الذاتي للجلد عن طريق إجرائه مرة واحدة شهرياً.

Read more...

أول تقويم للتوعية بالسرطان بالتعاون مع مختلف المؤسسات الصحية

لقد تم مؤخراً تطوير أول تقويم للتوعية بالسرطان عبر المنظمات في دولة قطر من خلال تعاون وشراكة فريدة بين مؤسسات الرعاية الصحية الرائدة في البلاد والتي تعمل على علاج السرطان والوقاية منه. ويشمل ذلك وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية والجمعية القطرية للسرطان. ويعتبر ذلك التقويم ثمرة الجهود المتضافرة والتعاون بين شركاء الرعاية الصحية نحو تحقيق الرؤية الخاصة بالإطار الوطني للخطة الخمسية لمكافحة السرطان 2017-2022 وإتاحة المجال لتوحيد الجهود التي يبذلها أصحاب المصلحة في دولة قطر من أجل رفع الوعي بالسرطان والحد من أعبائه.

وقد قالت السيدة كاثرين جيليسبي، مدير البرنامج الوطني للسرطان بوزارة الصحة العامة، “لقد كان إطلاق الإطار الوطني للسرطان العام الماضي بمثابة تجديد الالتزام من قبل أصحاب المصالح تجاه العمل سوياً لتعزيز وعي السكان بمخاطر الإصابة بالسرطان. ونحن نتطلع لمزيد من التعاون المستمر لإقامة فعاليات التوعية المختلفة لكافة القطاعات السكانية.”

وقال  الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة بأن

تأتي مشاركة ادارة الصحة العامة في وضع رزنامة التوعية بالسرطان من انه – ومهما حاول- لا تستطيع اي  جهة أو منظمة، اوحتي حكومة بشكل منفرد من جانبها ان تحقق اهداف مكافحة السرطان. ولذلك علينا جميعا استخدام هذه الرزنامة لتنسيق الجهود وتضافرها للحد من وفيات المبكرة من السرطان والأمراض المزمنة الأخرى بنسبة 25 ٪ بحلول عام 2025 وهو الهدف المحدد للاستراتيجية الوطنية للصحة 2018- 2022.

وفي سياق متصل، قال السيد ميشيل هاركوس، المدير التنفيذي لتعليم التمريض في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان بمؤسسة حمد الطبية، “إن تطوير أول تقويم للتوعية بالسرطان عبر المنظمات في دولة قطر يمثل فرصة رائعة للشركاء الصحيين في العمل سوياً بشكل أقرب من أي وقت مضى. لقد ساهمت جهودنا المشتركة على مدار السنوات الماضية في تحسين معدلات الشفاء لمرضى السرطان بشكل كبير من خلال جهود التوعية والتشخيص والعلاج.” وأضاف السيد هاركوس، “مما لا شك فيه أن عبء مرض السرطان يؤثر بشكل كبير على حياة السكان في دولة قطر، والسبيل الوحيد للحد من ذلك العبء يتمثل في التعاون والشراكة والعمل الجماعي.”

وقالت الدكتورة شيخة أبو شيخة مدير برنامج السرطان ، في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية

“يمثّل هذا التعاون خطوة مهمة يقوم بها كافة الأفرقاء بهدف تخفيف عبء السرطان على المجتمع في دولة قطر. تكمن الفكرة في ابتكار هذا الجدول الموحد في نشر التوعية حول أكثر أنواع السرطانات انتشاراً وتثقيف أكبر شريحة ممكنة من الجمهور حيالها.

يسر مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن تشارك في هذه المبادرة بهدف تحسين الوضع الصحي للجماعات السكانية والمجتمعات بشكل عام .

رحبت  السيدة مريم النعيمي – المدير العام للجمعية القطرية للسرطان بكافة سبل التعاون  مع جميع القطاعات الصحية العاملة في دولة قطر، بما يعود بالنفع على كل من يعيش في قطرالأمر الذي يحقق رؤية قطرالوطنية 2030 .

وأشارت أن مكافحة السرطان بحاجة لتضافرالجهود بين كافة المؤسسات ، موضحة أن الجمعية لا يمكن أن تعمل بمفردها .

وقالت أن هذه الأجندة تعكس التعاون الحقيقي بين القطاعات الصحية التي تعمل معا لنشر الوعي بالسرطان

ويحدد التقويم شهوراً معينة يتم تخصيصها للتوعية بالسرطان اعتماداً على بيانات الإصابة القائمة على الأدلة والتي يتم نشرها وفقاً لإحصائيات سجل قطر الوطني للسرطان. كما يشارك أيضا في الاحتفال بمختلف أيام التوعية العالمية بالسرطان. سيتولى ذلك التقويم السنوي أيضا تسليط الضوء على مبادرات الإطار الوطني لمكافحة السرطان بما في ذلك سفراء التوعية بالسرطان وتجارب المرضى الذين يعانون من السرطان والذين تماثلوا للشفاء، على سبيل المثال الناجين من السرطان.

نحن نحث جميع الشركاء وأصحاب المصلحة على الانضمام والمشاركة في مكافحة السرطان من خلال الاستعانة بهذا التقويم والمساهمة في زيادة الوعي بالمرض. وعليه، فإننا ندعو جميع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص الى المشاركة والشروع في أنشطة التوعية بالسرطان وفقاً لذلك التقويم والذي يمكن تحميل نسخة إلكترونية منه عبر موقع وزارة الصحة العامة أو طلب نسخة مطبوعة من البرنامج الوطني لمكافحة السرطان.

Read more...

” القطرية للسرطان ” توعي بسرطان الغدة الدرقية

تؤكد حملة ” صحتك أمانة في عنقك ” التي دشنتها الجمعية القطرية للسرطان للتوعية بسرطان الغدة الدرقية على أهمية الكشف المبكر عن هذا النوع من السرطان الذي يحتل المرتبة الثانية بين النساء في دولة قطر-  حسب إحصاءات وزارة الصحة العامة – قطر 2015 ، هذا إلى جانب التأكيد على العلامات والأعراض التحذيرية وعوامل الخطورة وطرح طرق الوقاية.

وأكدت رهف وصفي –  مثقفة صحية – إن اتباع نظام غذائي قليل اليود من أبرز عوامل الخطورة المسببة لسرطان الغدة الدرقية الجريبي الأكثر شيوعاً في مناطق العالم حيث النظام الغذائي منخفض اليود، هذا إلى جانب التعرض للإشعاع البيئي مثل محطات الطاقة، الأسلحة النووية، الإشعاع العلاجي (كعلاج الرأس والرقبة بالإشعاع في مرحلة الطفولة).

وطرحت مجموعة أخرى من عوامل الخطورة التي لا يمكن التحكم فيها مثل العمر (يمكن أن يحدث سرطان الغدة الدرقية في أي سن ولكن يزداد خطر الإصابة لدى النساء في عمر ” 40-50 ” سنة والرجال من عمر “60 – 70 “سنة، الجنس (احتمال إصابة النساء بسرطان الغدة الدرقية ثلاثة أضعاف احتمال إصابة الرجل)، تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الغدة الدرقية (قرابة من الدرجة الأولى الأم, الأب, الأخ, الأخت, الابن).

وعرفت سرطان الغدة الدرقية بأنه نمو غير طبيعي لخلايا الغدة الدرقية الموجودة أسفل تفاحة آدم في الجزء الأمامي من الرقبة، مشيرة لأهم أعراض سرطان الغدة الدرقية وهي ظهور كتلة في الرقبة يتزايد حجمها في بعض الأحيان، انتفاخ في الرقبة، ألم في الجزء الأمامي من الرقبة يصل في بعض الأحيان إلى الأذنين، تغيير في الصوت كالبحة أو الخشونة، صعوبة في البلع، صعوبة في التنفس، السعال المستمر غير المصحوب بنزلات البرد.

وطرحت مجموعة من طرق الوقاية أبرزها تقليل التعرض للإشعاعات والتلوث البيئي، الاختبارات الجينية للمرضى الذين يعانون من سرطان الغدة النخامي والذين لديهم تاريخ عائلي للمرض، الجراحة الوقائية للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الغدة الدرقية (سرطان الغدة الدرقية النخاعي)، هذا بالإضافة لاتباع نظام غذائي صحي عالي اليود (الحليب، المأكولات البحرية, الملح المعالج باليود ,التونة , البيض ,الزبادي , الموز , الفراولة , الذرة , التوت البري ,الفاصولياء الخضراء)

وأوصت بأن يقوم الأشخاص بفحص أعناقهم مرتين في السنة للتأكد من وجود أي نمو أو تكتل من خلال فحوصات الدم للكشف عن أي مستويات غير طبيعية (عالية جداً أو منخفضة جداً) لهرمون محفز الدرقية (TSH)، والقيام بصور الأمواج فوق الصوتية، وكذلك المسح الإشعاعي باليود للغدة الدرقية.

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدشن ” كل صح ..عيش أصح ” للتوعية بسرطان القولون والمستقيم

دشنت الجمعية القطرية للسرطان حملة “كل صح ..عيش أصح ” تزامناً مع مارس وهو شهر التوعية بسرطان القولون والمستقيم  الذي يعد من أكثر  أنواع السرطانات انتشارا في دولة قطر ،  حيث يحتل المرتبة الثانية بين الرجال والثالثة بين السيدات ، وفقاً لأخر إحصاءات  وزارة الصحة العامة – قطر 2015 .

وقال د. هادي أبو رشيد – مشرف التثقيف الصحي بالجمعية القطرية للسرطان أن حملة ” كل صح ..عيش أصح ” تأتي في إطار الحملات التوعوية الدورية التي تدشنها الجمعية للتوعية بكافة أنواع السرطانات لاسيما الأكثر انتشاراً في قطر ، مضيفاً ” وقد جاءت هذه الحملة لتطرح دور الغذاء غير الصحي في الإصابة بهذا النوع من السرطان  والذي يعد من أبرز عوامل الخطورة ‘ إلى جانب السمنة والتدخين والكحول وأيضاً قلة النشاط الحركي ، تلك العوامل التي يمكن التحكم بها والتعديل عليها من قبلنا .

وتابع ” هناك عدد أخر من عوامل الخطورة ولكن لا يمكن التحكم بها والتعديل عليها وهي ، العمر، الجنس
، التاريخ العائلي للمرض ، أمراض الأمعاء الالتهابية المزمنة ، السكري نمط 2 ، تاريخ إصابة بحليمات القولون.

وعن أبرز العلامات والأعراض التحذيرية للإصابة بسرطان القولون والمستقيم قال ” راجع طبيبك إذا كان لديك أياً من هذه العلامات ” نزيف من المستقيم. ، الدم في البراز والذي  يمكن أن يغير لون البراز إلى  غامق أو أسود ، تغيير في شكل البراز ، التشنج وألم في البطن ،  شعور بعدم الارتياح أو رغبة ملحة لحركة الأمعاء  في وقت ليس به حاجة فعلية ،  ظهور الإمساك أو الإسهال الذي يستمر لأكثر من بضعة أيام ،  فقدان الوزن غير المتعمد ، الإعياء والضعف العام “.

وأكد على أهمية الكشف المبكر للوقاية من هذا النوع من السرطان إلى جانب تبني خيارات معينة لنمط الحياة للتقليل من تعرضك للخطر أهمها عدم التدخين حيث يزيد التدخين من خطر الإصابة بجميع سرطانات الجهاز الهضمي بما في ذلك سرطان الأمعاء، إلى جانب التحكم في الوزن حيث تزيد السمنة من مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء، وتشير الأرقام إلى أنه كلما استطعت خفض الوزن الزائد عن المستوى الطبيعي بخمس نقاط كلما انخفض معه خطر اصابتك بالمرض بنسبة 15%

وأضاف ” من طرق الوقاية هي ممارسة التمارين الرياضية الحد من تناول اللحوم الحمراء، ، تناول الأطعمة التي تحتوي على  مضادات الأكسدة  وكذلك الغنية بالألياف  ، ولا ننسى تجنّب التعرّض للتلوث البيئي والاشعاعي وايضاً الامتناع عن تناول الكحول.

Read more...

خلال حملة ” دَرْبِج خَضَر ” فحوصات مجانية للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

دشنت الجمعية القطرية للسرطان حملة ” دَرْبِج خَضَر ” لرفع الوعي بسرطان عنق الرحم وكسر حاجز الخوف والخجل لدى السيدات من خلال تشجيعهن على إجراء فحص مسحة عنق الرحم، والتأكيد على ضرورة الفحص المبكر عن طريق التوجه للمستشفى العمادي والمستشفى الأهلي لإجراء هذه المسحة بالمجان، كما حددت الجمعية خط ساخن 55424847 للتسهيل على السيدات وتوجيههن إلى المستشفيات المعنية بإجراء المسحة.

كما تنظم الجمعية حفل ختامي يوم الأحد الموافق 28 يناير 2018 بفندق الريتزكارلتون، لاشتراك السيدات اللاتي قمن بإجراء فحص مسحة عنق الرحم في السحب والفوز بجوائز ذهب والماس مقدمة من داماس وملبار للذهب والألماس، كما سيتضمن الحفل وجود فريق من المثقفين الصحيين للإجابة على أسئلة واستفسارات الحضور.

هذه الحملة تأتي في إطار يناير وهو شهر التوعية العالمي بهذا النوع من السرطان الذي يعتبر من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في العالم، حيث حرص الجمعية على إطلاق حملات توعوية دورية لمكافحة السرطان في ‏قطر وذلك بالتزامن مع الحملات التوعوية الإلكترونية التي تطلقها، حيث يختص كل شهر بتسليط الضوء على نوع محدد من السرطان وطرح طرق الوقاية وكيفية العلاج وكذلك عوامل الخطورة المسببة له والعلامات الأعراض.

وفي هذا الإطار تنظم الجمعية سلسلة من المحاضرات التوعوية والورش التدريبية التي تستهدف السيدات من كافة الفئات والشرائح المجتمعية من بينها الفنادق والمراكز والمؤسسات الصحية بالدولة التي تركز على أهمية الكشف المبكر للوقاية من المرض والتشجيع على إجراء مسحة عنق الرحم.

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدشن نظام التحصيل الإلكتروني في 21 موقعاً

دشنت الجمعية القطرية للسرطان نظام التحصيل الإلكتروني الخاص بجمع التبرعات وذلك في كافة مواقع التحصيل التي تغطي معظم مناطق الدولة ويبلغ عددها 21 موقعاً، وذلك في محاولة للتسهيل على المتبرعين وإتاحة طرق أكثر سهولة ويسر للتبرع الذي يعد أحد أهم الوسائل التي تعتمد عليها الجمعية في دعم المرضى غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج، إلى جانب دعم التبرع لخطط وبرامج الجمعية التي تهدف نشر الوعي بالمرض.

وقالت السيدة مريم حمد النعيمي – المدير العام للجمعية ” إن تدشين نظام التحصيل الالكتروني يأتي إيماناً بضرورة مواكبة التكنولوجيا الحديثة للتسهيل على الجماهير، كما قامت الجمعية كخطوة أولية بتزويد بعض مواقع التحصيل بشاشات عرض تطرح برامج وفيديوهات توعوية عن مرض السرطان وذلك لنشر الوعي بالمرض وتعزيز ثقافة الكشف المبكر، كما ستشهد الفترة المقبلة تعميم هذه التجربة على كافة مواقع التحصيل.
وأوضحت ” تغطي مواقع التحصيل عدداً من المشاريع المرخصة من قبل هيئة تنظيم الأعمال الخيرية وهي علاج مرضى السرطان غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج تحت ترخيص رقم 6/2017، وبرامج التوعية بمرض السرطان استناداً على مبدأ الوقاية خير من العلاج وذلك تحت ترخيص رقم 7/2017 والذي يتناول التوعية بأبرز أنواع السرطانات انتشاراً مثل سرطان الثدي، سرطانات الرجال، سرطان القولون، سرطانات الأطفال.
وأشارت النعيمي أنه بالتزامن مع إطلاق نظام التحصيل الإلكتروني تم تنظيم دورة لتطوير مهارات معززي التوعية بالسرطان، حيث تم تنفيذ اختبار تطبيقي بشكل جماعي لكل معززي التوعية على جميع المهارات التي تم التدريب عليها في مراحل الدورة المختلفة، مما أسهم في التأكيد على المهارات التي تم تناولها للتأكد من فعالية المعلومات والتدريبات العملية

وأشارت النعيمي للوسائل الأخرى التي تعتمد عليها الجمعية في جمع التبرعات قائلة ” الصناديق الثابتة التي تنتشر في معظم مناطق الدولة في المجمعات التجارية والخدمية بأشكالها المختلفة والتي تبلغ عددها 526 صندوق  وذلك بهدف نشر الوعي بمرض السرطان إلى جانب جمع التبرعات المالية وترسيخ قيم التبرع لاسيما عند النشء وذلك لما لامسته الجمعية من روح الايجابية وحب الخير لدى الجميع في المجتمع القطري، مضيفة ” وتتيح الجمعية التبرع عن طريق الحساب البنكي وتسلم التبرعات على حساباتها في بنك قطر الدولي الإسلامي QA72QIIB000000001111263620001 ، QA34QIIB000000001111263620006 ، كما يوجد خدمة الاستقطاع الشهري التي تتمثل في نموذج يقوم المتبرع بتعبئته ويحدد فيه المبلغ الذي يريد التبرع به والتاريخ الذي يرغب فيه ببدء الاستقطاع، وحينها يبدأ البنك الذي ينتمي إليه المتبرع باستقطاع المبلغ شهرياً من حسابه الخاص ومنحه للجمعية،

 

Read more...

” القطرية للسرطان ” تشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب ال 28

شاركت الجمعية القطرية للسرطان في معرض الدوحة الدولي للكتاب الثامن والعشرين الذي أقيم خلال الفترة من 29 نوفمبر- 5 ديسمبر 2017 بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، بجناح توعوي ترفيهي يهدف نشر الوعي بمرض السرطان والتأكيد على أهمية تبني نمط حياة صحي للوقاية من الأمراض، فضلاً عن اطلاق العديد من المسابقات الترفيهية التثقيفية التي تناسب جميع الأعمار وتوزيع الجوائز والهدايا التذكارية على الحضور، بالإضافة لتقديم عدد من الفقرات التوعوية على المسرح الخاص بالمعرض.
كما شهد جناح الجمعية الرد على كافة أسئلة الجماهير واستفساراتهم حول مرض السرطان أبرزها أهمية الكشف المبكر وعلامات الإصابة بالمرض وعوامل الخطورة وطرق الوقاية وكيفية العلاج والمراكز المعنية بالفحص المبكر.

تهدف المشاركة في مثل هذه الأحداث والفعاليات إلى رفع الوعي بمرض السرطان والتشجيع على إتباع نمط حياة صحي من خلال ممارسة الرياضة والغذاء الصحي للوقاية من الأمراض، حيث يعتبر معرض الكتاب فرصة عظيمة للتشجيع على هذا الغرض من خلال توعية الجماهير وتحفيزهم على القراءة عن طريق إتاحة كتيبات الجمعية التعريفية الخاصة بكل نوع من أنواع السرطان على حدة لاستفادة الجماهير بها، وقد نجحت الجمعية خلال مشاركتها بالمعرض في استقطاب مزيد من المتطوعين الأمر الذي يدل على أن المجتمع أصبح أكثر وعياً وتقبلاً للمرض بعد أن ظل لفترات طويلة يعاني من الخوف والخجل منه .

Read more...

” القطرية للسرطان ” تدشن ” أنت شنب.. افحص 2 ” للتوعية بصحة الرجال

دشنت الجمعية القطرية للسرطان النسخة الثانية من حملة ” أنت شنب.. افحص” للتوعية بأكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الرجال وذلك بالتزامن مع نوفمبر وهو شهر التوعية العالمي بصحة الرجال، حيث ركزت الحملة على سرطان البروستات الذي يعد ثاني أكثر الانواع انتشاراً بين الرجال في قطر والعالم، وخامس أكثر السرطانات المسببة للوفاة عند الرجال عالمياً.

حملة “أنت شنب.. افحص2 ” انطلقت بهدف زيادة الوعي بالمخاطر التي قد تصيب صحة الرجال لاسيما السرطان وزيادة فرص الكشف المبكر عن المرض وكذلك التشخيص، كما وقع الاختيار على هذا الاسم لأنه يجمع بين كلمتين ” نوفمبر ” وهو شهر التوعية بصحة الرجال، والحرف الأول من كلمة “شارب” mustache باللغة الإنجليزية.
ركزت الجمعية في حملتها التوعوية لهذا الشهر على سرطان البروستات من خلال إطلاق العديد من المحاضرات التوعوية والورش التدريبية التي استهدفت مختلف القطاعات بالدولة والتي طرحت خلالها أهم الأعراض والعوامل التي تزيد من إحتمالية الإصابة فضلاً عن طرق الوقاية وكيفية العلاج.

وعن سبب اختيار سرطان البروستات لتناوله بالطرح هو أن أكثر من مليون رجل حول العالم أصابهم سرطان البروستات وأكثر من ثلاثمائة ألف وفاة رجل نتيجة لسرطان البروستات في عام 2012، وفي الولايات المتحدة الأمريكية رجل من كل سبعة سوف يصابون بسرطان البروستات خلال حياتهم.
ويبدأ سرطان البروستات عندما تنمو خلايا غدة البروستات بشكل غير مسيطر عليه والبروستات هي غدة متوضعة في الطرق البولية السفلية ” تحت المثانة وحول الاحليل- مجرى البول “.

سرطان البروستات من الممكن الكشف عنه بشكل مبكر من خلال فحص مستوى مستضد البروستات النوعي (PSA) في دم الرجل أو فحص الطبيب لغدة البروستات، إذا كان مستوى مستضد البروستات النوعي (PSA) في دمك مرتفع أو فحص الطبيب لغدة البروستات غير طبيعي، فهذا يعني أن الخلايا في غدة البروستات في حالة غير طبيعية من الممكن أن يكون هذا بسبب ورم في البروستات، ولكن أيضاً من الممكن أن يكون بسبب التهاب أو الضخامة السليمة لغدة البروستات.

Read more...

” القطرية للسرطان ” تشارك في القمة العالمية لقادة السرطان في المكسيك

شاركت الجمعية القطرية للسرطان في القمة العالمية لقادة السرطان 2017 التي نظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان بجمهورية المكسيك خلال الفترة من 13 -15 نوفمبر الفائت ، وذلك بوفد ترأسه سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية.
واجتمع في القمة التي انطلقت هذا العام تحت عنوان” المدن تقود التغيير“، قادة ومسؤولون من جميع أنحاء العالم في مكسيكو سيتى، بهدف رفع مستوى الوعي حول مرض السرطان والنظر في الأبحاث والتقنيات الجديدة لمحاربة المرض، إلى جانب مساعدة القادة المحليين على التفاعل مع المجتمعات في المدن في محاولة لزيادة الالتزامات في مجال الوقاية من السرطان والرعاية بحلول عام 2025.
وقد افتتح القمة الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو، بحضور رئيس أوروجواي تاباري فازكيز، والملكة ليتيثيا ملكة إسبانيا، ونائبة رئيس جمهورية الأرجنتين ورئيسة مجلس الشيوخ سعادة السيدة غابرييلا ميكاتي ، والسيدة الأولى في دولة بليز، ورئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان الأميرة دينا مرعد، ودعا المشاركون إلى مزيد من الاستجابة لأعباء السرطان على كافة المستويات لاسيما أن عدد قليل من سكان المدن ذات الدخل المرتفع هم من يحصلون فقط على علاج عالي الجودة للسرطان، كما تشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أنه في عام 2015 حدثت 8.8 مليون حالة وفاة في العالم سببها السرطان ، كما أن السرطان هو السبب في حالة واحدة تقريباً من كل ست وفيات.
وقد التقى وفد الجمعية القطرية للسرطان برئاسة سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني، برئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان الأميرة دينا مرعد، ود. كاري أدامز، وجيسكا ماثيو، وذلك لمناقشة مجالات التعاون المختلفة بين الجانبين والخطوات المستقبلية التي من شأنها خدمة مجال السرطان والفرص المتاحة أمام الجمعية للعمل بشكل أكبر ومتزايد مع الاتحاد من خلال الانخراط في عقد المؤتمرات وبناء القدرات، كما تم مناقشة آلية الاستفادة من الشبكات الوطنية والإقليمية في المكافحة العالمية للسرطان، فضلاً عن تحديد خطة عمل للمشاركة في المؤتمر العالمي للسرطان في كوالالمبور 2018 وكذلك استضافة سلطنة عمان المؤتمر العالمي للسرطان لعام 2020 .

                              الرئيس المكسيكي  

وبهذه المناسبة أكد سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية – حرص الجمعية على مواكبة التجارب والخبرات العالمية المرموقة لتطوير برامجها وخططها المستقبلية من خلال المشاركة في كافة المؤتمرات والأحداث في الداخل والخارج بما يثري عملها من خلال تبادل الأفكار والرؤى بين المختصين من مختلف القطاعات والاهتمامات وانعكاسات ذلك على تطوير مجال التوعية وتقديم أفضل السبل والخدمات عن طريق الاطلاع على كل ما هو جديد في هذا الصدد، منوهاً بأن الجمعية لا تدخر جهداً في تحقيق ذلك من خلال تطبيق برامج وحملات توعوية نوعية تستهدف كافة الفئات والشرائح المجتمعية بهدف تبني أنماط الحياة الصحية ودور ذلك في التصدي للمرض، فضلاً عن تسخير كافة الوسائل الإعلامية والتكنولوجية لخدمة هذا الغرض

وقال سعادته أن مشاركة الجمعية في القمة العالمية لقادة السرطان 2017 جاء في إطار انضمام الجمعية لعضوية الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان الذي يعد من أكبر المؤسسات العالمية الأمر الذي يضع على عاتقها مزيداً من المسؤوليات والمهام وإصرارها على أن تصبح عضو فاعل في هذه المنصة العالمية.
وقد ناقشت القمة العالمية لقادة السرطان على مدار ثلاثة أيام العديد من القضايا أبرزها ضرورة خلق منظومة بيئية تسهل من أبحاث السرطان، تطبيق مكافحة السرطان في البيئة الحضرية، تحديات إعطاء الأولوية لعلاج السرطان والرعاية على جداول الأعمال الصحية الوطنية، الأبحاث السريرية، مبادرة الوقاية من سرطان عنق الرحم، التحديات العالمية التي تواجهها معالجة السرطان والأمراض غير السارية الأخرى ، تحدي التشخيص في علاج السرطان من قبل الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض السريرية، أهداف التنمية المستدامة ، قوة المدن لتحسين صحة المجتمع .

Read more...